لحج.. شيخ مشايخ الحواشب ورئيس حلف قبائلها يعزي في وفاة القاضي العلامة عبدالوهاب صالح العبادي

لحج.. شيخ مشايخ الحواشب ورئيس حلف قبائلها يعزي في وفاة القاضي العلامة عبدالوهاب صالح العبادي

منبر الأخبار - خاص

بعث رئيس حلف قبائل الحواشب، شيخ المشايخ علاء أحمد محمد سرور الفجاري الحوشبي، برقية عزاء ومواساة، بوفاة الإمام القاضي العلامة عبدالوهاب بن صالح العبادي الحوشبي، الذي وافاه الأجل بعد حياة حافلة بالعمل والعطاء وخدمة الدين والوطن.

وقال الشيخ علاء الحوشبي في برقية العزاء التي بعث بها إلى أبناء القاضي العبادي وأفراد أسرته وأقاربه: "ببالغ الحزن وعظيم الأسى أبعث إليكم بأحر التعازي الصادقة وعظيم المواساة بوفاة والدكم المغفور له بإذنه تعالى الشيخ القاضي العلامة عبدالوهاب العبادي، والذي انتقل إلى ذمة الله، بعد حياة حافلة بالبذل والعطاء والعمل الوطني في مختلف المجالات الفقهية والقضائية والدعوية والاجتماعية".

وأضاف رئيس حلف قبائل الحواشب: "برحيل القاضي العبادي يكون الوطن قد خسر علمًا من أعلامه المتوهجين الكبار وواحدًا من أشهر الفقهاء المعاصرين ومرجعية معتبرة أثرت بصورة فاعلة في رفد الحياة الدينية بالإسهامات العلمية والفقهية العديدة، التي ذاع من خلالها صيته وانتشر علمه حتى صار معروفًا بين الجميع، وكان له دور بارز في الحياة القضائية والاجتماعية والثقافية، عبر مختلف المراحل والإضطلاع بالأدوار الوطنية والمناصب والمهام التي تولاها وكان أهلاً لها أثناء فترة حياته الطويلة".

ولفت شيخ مشايخ الحواشب، إلى أن فقيد الوطن الكبير الفقيه المجتهد عبدالوهاب بن صالح العبادي الحوشبي كان واحدًا من القلائل في تاريخ الوطن العلمي والثقافي، كما يعد من رموز الجنوب المعرفية والعلمية ومن جهابذة العلماء الأفذاذ والمتفردين، وعُرف مثالًا للوسطية والإعتدال في نشاطه المتعدد، كما كان صاحب الهمة الوطنية العالية، محبًا للعلم والمتعلمين.

وعبر الشيخ علاء أحمد محمد سرور الحوشبي في ختام برقيته، عن أصدق تعازيه القلبيه وعظيم مواساته لأسرة الفقيد وأقاربه ومحبيه، سائلاً المولى العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون